تأجيل محاكمة البشير في قضية «الثراء الحرام»

قضت محكمة سودانية في الخرطوم، أمس، بتأجيل محاكمة الرئيس السوداني السابق عمر البشير إلى السبت المقبل، في تهم تتعلق بالفساد خلال فترة حكمه التي استمرت 30 عاماً.

ووصل الرئيس السوداني السابق إلى مقر المحكمة في الخرطوم محاطاً بحراسة مشددة، ورصدت كاميرات وسائل الإعلام لحظة وصول البشير من سجن كوبر إلى مقر المحكمة في الخرطوم.

وكان وكيل نيابة مكافحة الفساد والتحقيقات المالية، علاء الدين عبدالله، قال في يونيو الماضي، إن البشير متهم «بحيازة المال الأجنبي واستلام هدايا بصورة غير رسمية».

ووجهت للبشير أيضاً في شهر مايو المنصرم اتهامات بالتحريض على قتل المحتجين والضلوع فيه، ويريد المدعون كذلك استجوابه بشأن مزاعم غسل الأموال وتمويل الإرهاب. وكانت صحف سودانية قد ذكرت أن خزنة سرية ضخمة تخص البشير وأشقاءه تم ضبطها في أحد مكاتبه، في أبريل الماضي، وذلك بعد أيام من العثور على مبالغ كبيرة في منزله. وفي حوار سابق، أكد رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبدالفتاح البرهان، أنه تم العثور في منزل الرئيس السابق على مبلغ نقدي بثلاث عملات، تصل قيمته إلى أكثر من 113 مليون دولار.

طباعة