رئيسة وزراء الدنمارك لـ«ترامب»: فكرتك لشراء غرينلاند سخيفة

مته فريدريكسن أكدت أن الجزيرة ليست للبيع. أ.ف.ب

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أول من أمس، أنه مهتم بشراء جزيرة غرينلاند، لكنّه أوضح أن ذلك ليس من أولويات إدارته. وقال ترامب للصحافيين «إنه أمر تباحثنا فيه»، فيما ردت رئيسة وزراء الدنمارك، مته فريدريكسن، إن جرينلاند ليست للبيع، وإن فكرة بيعها للولايات المتحدة سخيفة.

وكان ترامب أوضح أن «الفكرة طرحت وقلت بالتأكيد». وتابع «الأمر مثير للاهتمام من الناحية الاستراتيجية»، مضيفاً «لكننا سنبحث الأمر» مع الدنمارك، مؤكداً أن الأمر «لا يشكل أولوية» للإدارة الأميركية.

ولدى سؤاله عمّا إذا كان مستعداً لمقايضة أراضٍ أميركية بغرينلاند أجاب ترامب «يمكن القيام بأمور كثيرة».

وتابع «إنها صفقة عقارية كبيرة».وقال ترامب إن الجزيرة «تلحق أضراراً (اقتصادية) بالغة بالدنمارك، وتخسّرها نحو 700 مليون دولار سنوياً».

في المقابل، وصفت رئيسة وزراء الدنمارك فكرة شراء واشنطن جزيرة غرينلاند بـ«السخيفة». وأكدت بعد إعلان ترامب، اهتمامه فعلاً باستحواذ بلاده عليها، أن الجزيرة ليست للبيع. وقالت مته فريدريكسن، لصحيفة «سيرمتسياك» أثناء زيارتها للجزيرة: «غرينلاند ليست للبيع. غرينلاند ليست أميركية، وهي ملك لمواطنيها. آمل بشدة في ألا يكون هذا المقترح جديّاً».

طباعة