مقتل عسكري أميركي خلال عملية بشمال العراق

    القوات العراقية والتحالف يواصلان مطاردة «داعش». أرشيفية

    قُتل عسكري أميركي خلال عملية مشتركة مع قوات الأمن العراقية في شمال البلاد، بحسب ما أعلن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في بيان أمس.

    وقال التحالف في بيان «قُتل أحد أفراد الخدمة الأميركية خلال مهمة لقوات الأمن العراقية في محافظة نينوى، وكبرى مدنها الموصل في شمال العراق». وأضاف البيان أن العسكري الأميركي قضى «أثناء تقديم المشورة ومرافقة قوى الأمن الداخلي خلال عملية مخطط لها»، من دون ذكر اسمه أو رتبته.

    وتشارك القوات الأميركية في عمليات عسكرية إلى جانب القوات العراقية في المناطق الصحراوية الحدودية لملاحقة الخلايا النائمة لتنظيم «داعش» الإرهابي.

    من جهة أخرى، حيدت الطائرات المقاتلة التركية ستة عناصر من حزب العمال الكردستاني (بي كيه كيه) في شمال العراق. وقالت وزارة الدفاع التركية أمس، في بيان لها، إن الغارات الجوية نُفذت في منطقتي هافتانين وجارا في إطار عملية «المخلب» المستمرة التي تشنها تركيا.

    وفي 27 مايو الماضي، شنت تركيا عملية «المخلب» ضد حزب العمال الكردستاني في منطقة هاكورك شمال العراق، وتم خلالها «تحييد» ما مجموعه 80 عنصراً، وفقاً للوزارة. وتابعت الوزارة أنه في 13 يوليو الماضي أطلقت تركيا عملية «المخلب 2» كمتابعة لعملية «المخلب 1». وتشن تركيا عمليات ضد حزب العمال الكردستاني في البلاد وشمال العراق رداً على هجمات الحزب.

    طباعة