موسكو تتهم واشنطن بالتدخل في شؤونها الداخلية

استدعت روسيا، أمس، دبلوماسياً في سفارة الولايات المتحدة بموسكو، للاحتجاج على ما تعتبره «تدخلاً» قام به لمصلحة المعارضة، عبر رسائل حول تظاهرة السبت الماضي التي قمعتها الشرطة.

وتأخذ موسكو على السفارة الأميركية أنها نشرت، على موقعها في شبكة الإنترنت وحسابها في «تويتر»، معلومات تتعلق بهذه التظاهرة، التي تطالب بانتخابات حرة، ولم تسمح بها السلطات الروسية. ودعت هذه الرسائل المواطنين الأميركيين في روسيا إلى تجنب المنطقة وحمل خريطة عن الطرق التي ستسلكها التظاهرة.

واتهمت وزارة الخارجية الروسية السفارة الأميركية بالقيام بـ«دعاية تدعو إلى المشاركة» في التظاهرة، وبـ«محاولة التدخل في الشؤون الداخلية» للبلاد.

وكانت روسيا قد استدعت بالفعل دبلوماسياً ألمانياً، الخميس الماضي، للتنديد بما تعتبره «دعوات مباشرة للتظاهر» وجهتها قناة «دويتشه فيله» الألمانية على شبكات التواصل الاجتماعي.

طباعة