البحرين: إيران مصرّة على عرقلة جهود تعزيز الأمن في المنطقة

دعت وزارة الخارجية البحرينية، في بيان أمس، إيران إلى «وقف التصريحات غير المسؤولة، والممارسات التي تزيد التوتر»، في إشارة إلى تصريحات طهران حول «مؤتمر حرية الملاحة»، الذي انعقد أخيراً بالمنامة. وجاء البيان رداً على تصريحات المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، حول استضافة مملكة البحرين الأسبوع الماضي اجتماعاً عسكرياً دولياً. واعتبرت البحرين أن التصريحات الإيرانية «تعكس نهجها المزعزع لأمن المنطقة»، حيث إنها تناقض «خير ومصالح المنطقة»، مضيفةً أنه يتوجب على طهران أن تلتزم بالتهدئة، احتراماً لمصالح جميع دول المنطقة. وأكدت المنامة أن طهران مصرة على عرقلة جهود تعزيز الأمن، وحرية الملاحة البحرية. وقالت الخارجية البحرينية إن تصريح المسؤول الإيراني «يعكس نهج إيران الذي يتناقض تماماً مع كل ما فيه خير وصالح دول المنطقة وشعوبها، ويعكس إصرارها الواضح على عرقلة الجهود والمبادرات كافة، الهادفة لتعزيز الأمن والاستقرار وحرية الملاحة البحرية في الخليج العربي والمنطقة بأسرها، وهي المبادرات التي لطالما استفادت منها إيران على مر العقود». وشددت على أن «استضافة مثل هذه الاجتماعات والمؤتمرات، تأتي تأكيداً لمساعي مملكة البحرين الدؤوبة وسياستها الثابتة والمرتكزة على المشاركة الفعالة، من أجل توفير كل سبل الأمن والسلام من خلال العمل الجماعي والتعاون المشترك مع الأشقاء والحلفاء والشركاء الدوليين، الحريصين على الاضطلاع بمسؤولياتهم في مواجهة التحديات كافة، التي تواجه هذه المنطقة». وجددت «دعوتها لإيران إلى وقف مثل هذه التصريحات غير المسؤولة، أو إطلاق التهديدات الجوفاء».

طباعة