بريطانيا: الاستيطان يتعارض مع القانون الدولي

راب هاجم القرار الإسرائيلي ببناء 304 وحدات سكنية استيطانية على أراضي الضفة. رويترز

قال وزير الدفاع البريطاني، دومينك راب، أمس، إنه يجب على إسرائيل وقف توسيع المستوطنات، الأمر الذي يتعارض مع القانون الدولي.

وهاجم راب القرار الإسرائيلي ببناء 304 وحدات سكنية استيطانية جديدة على أراضي الضفة الغربية، ونشر بياناً قال فيه «يجب على إسرائيل وقف توسيع المستوطنات، لأن ذلك يتناقض مع القانون الدولي، ويؤدي عملياً إلى ضم الضفة الغربية».

وأشار البيان إلى مصادقة المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر، قبل أسبوع، على بناء 700 وحدة سكنية للفلسطينيين، وقال إنه «ليس كافياً».

وأضاف أن بريطانيا لاتزال قلقة بشكل جدي من استمرار هدم الممتلكات الفلسطينية.

من ناحية أخرى، استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في مكتبه بمدينة رام الله، أمس، وفداً من أعضاء الحزب الديمقراطي في الكونغرس الأميركي، حيث أكد عباس على حل الدولتين وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ورفضه لـ«الإملاءات والقرارات الأميركية» المتعلقة بالقدس واللاجئين والحدود والأمن.

طباعة