السيسي يعرب عن تقديره لتكاتف العرب في وجه الإرهاب

مصرية تبكي أمام معهد الأورام في القاهرة. رويترز

عبّر الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، عن تقديره لتكاتف المصريين والأشقاء العرب بعد التفجير الإرهابي، الذي وقع قرب معهد الأورام القومي بالمنيل في القاهرة، وأسفر عن سقوط العديد من الضحايا.

وكتب الرئيس المصري في تغريدة بموقع «تويتر»: «ما أجمل حسن التكاتف والتكافل في مواجهة قبح تأثير الإرهاب»، مضيفاً: «وأنا أرى تسارع وتسابق وتضامن الجميع، سواء من أشقائنا العرب أو أهل بلدنا المصريين، في تقديم ما يستطيعونه لتجاوز ما خلفه الإرهاب الغاشم من خراب ودمار، هذا إن دلّ فهو يدل على حقيقة راسخة في وجداننا كعرب ومصريين بأن نظل متكاتفين في مواجهة الإرهاب وقبحه بكل ما نستطيع من قوة.. حمى الله أوطاننا ووقاها من كل شر».

ودانت دول عربية عدة الهجوم الإرهابي الناجم عن انفجار سيارة مفخخة، وأدى إلى مقتل 20 شخصاً وإصابة نحو 50 آخرين. ودانت الإمارات العمل الإرهابي الذي وقع خارج المعهد القومي للأورام، وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان، أن «هذا العمل الإجرامي يتنافى مع القيم الدينية والإنسانية».

وأعرب مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية عن إدانة المملكة واستنكارها للحادث الإرهابي، وأكد وقوف المملكة وتضامنها مع مصر في محاربة الإرهاب بجميع أشكاله وصوره أياً كان مصدره.

ودانت البحرين بشدة الحادث الإرهابي، مؤكدة وقوفها إلى جانب مصر، فيما عبر مصدر مسؤول في الخارجية الكويتية عن إدانة واستنكار الكويت الشديدين لحادث التفجير الإرهابي، وأكد موقف الكويت المبدئي والثابت المناهض للإرهاب والعنف.

ودان الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، «العمل الإرهابي الجبان»، وأعرب عن ثقته بقدرة مصر على تخطي كل الصعاب.

طباعة