مصر: انفجار معهد الأورام عمل إرهابي

السيسي: مصر عازمة على مواجهة الإرهاب الغاشم واقتلاعه من جذوره. أرشيفية

أعلنت وزارة الداخلية المصرية أن انفجار «معهد الأورام» عمل إرهابي، تقف وراءه «حركة حسم» التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية.

وذكرت الوزارة، في بيان لها، أنه في إطار فحص الحادث، تبين أن إحدى السيارات كانت بداخلها كمية من المتفجرات، فأدى التصادم إلى انفجارها.

وتشير التقديرات إلى أن السيارة كان يتم نقلها إلى أحد الأماكن، لاستخدامها في تنفيذ إحدى العمليات الإرهابية.

وتوصلت التحريات المبدئية والمعلومات إلى وقوف حركة حسم، التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية، وراء إعداد وتجهيز تلك السيارة.

من جانبه، أكد الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، أن «الدولة المصرية، بكل مؤسساتها، عازمة على مواجهة الإرهاب الغاشم، واقتلاعه من جذوره، متسلحة بقوة وإرادة شعبها العظيم». وقدم خالص التعازي للشعب المصري، ولأسر الشهداء الذين سقطوا نتيجة الحادث الإرهابي الجبان، في محيط منطقة قصر العيني، مساء أول من أمس الأحد. وقال الرئيس السيسي، في كلمة على صفحته الرسمية على موقعي التواصل الاجتماعي: «فيس بوك» و«تويتر»: «أتقدم بخالص التعازي للشعب المصري، ولأسر الشهداء الذين سقطوا نتيجة الحادث الإرهابي الجبان في محيط منطقة القصر العيني مساء أمس (الأحد)، كما أتمنى الشفاء العاجل للمصابين».

من جانبه، نعى الأزهر الشريف ضحايا الحادث الأليم.

طباعة