أميركا تفرض عقوبات جديدة ضد روسيا

    الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته

    أعلنت الولايات المتحدة، اليوم السبت، فرض مجموعة جديدة من العقوبات على روسيا، على خلفيّة تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال في سالزبري البريطانيّة عام 2018.

    واتُهم عناصر في الاستخبارات الروسية بتسميم «سكريبال» وابنته في المدينة الإنكليزية في مارس العام الماضي بغاز الأعصاب نوفيتشوك، الذي تم تطويره خلال الحقبة السوفياتية، وقالت المتحدّثة باسم وزارة الخارجيّة الأميركيّة مورغان أورتاغوس في بيان، إنّ واشنطن ستُعارض تقديم أي قرض أو مساعدة تقنية إلى روسيا من جانب المؤسّسات الماليّة الدوليّة، وستفرض قيوداً تمنع المصارف الأميركيّة من تمويل الديون السياديّة الروسيّة.

    وستفرض الولايات المتحدة أيضاً قيوداً على صادرات السّلع والتكنولوجيا إلى روسيا، بحسب أورتاغوس.

    والهجوم الذي وقع في سالزبري، هو أول هجوم بأسلحة كيميائية في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية، وقد أثار غضباً دولياً وتسبب في طرد دبلوماسيين روس من دول غربية، فيما تنفي موسكو أي دور لها في تسميم الجاسوس، وعرضت تفسيرات عديدة ومختلفة ووجهت اتهامات في المقابل.

    طباعة