دمشق توافق على هدنة في إدلب "بشروط"

 

أعلنت دمشق، أمس، موافقتها على هدنة في منطقة إدلب شمال غربي سوريm شرط تطبيق الاتفاق الروسي التركي القاضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في محيطها، وفق ما أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، تزامنا مع انعقاد جولة جديدة من المفاوضات في أستانة.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية عن مصدر عسكري قوله إنه تمت "الموافقة على وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد بإدلب اعتبارا من ليل هذا اليوم، شريطة أن يتم تطبيق اتفاق سوتشي الذي يقضي بتراجع الإرهابيين بحدود 20 كيلومتراً بالعمق من خط منطقة خفض التصعيد بإدلب وسحب الأسلحة الثقيلة والمتوسطة".

من جانبها، رحبت روسيا بإعلان دمشق موافقتها على وقف إطلاق النار في إدلب، في حين أن روسيا وتركيا توصلتا إلى نفس الاتفاق في سبتمبر، إلا أن تنفيذه لم يستكمل.

طباعة