ترامب: أنا الشخص «الأقل عنصرية» في العالم

نفى الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أمس، أن يكون عنصرياً، لأنه يرفض التراجع في حربه الكلامية مع قادة من ذوي الميول اليسارية والأصول الإفريقية.

وقال الرئيس الأميركي، للصحافيين في البيت الأبيض: «أنا أقل شخص عنصرية، في أي مكان بالعالم».

وخلال الأسبوعين الماضيين، هاجم ترامب أربع نائبات ديمقراطيات ينحدرن من أقليات، بالإضافة إلى نائب من أصل إفريقي يمثل بالتيمور، وأحد المدافعين عن الحقوق المدنية.

وانتقد ترامب، في تغريدة السبت الماضي، البرلماني إيليا كامينغز، مدعياً أن منطقته الواقعة في بالتيمور، واصفاً إياها بـ«فوضى مثيرة للاشمئزاز، وموبوءة بالفئران والقوارض».

وقال منتقدون إن ترامب يثير انقسامات عرقية، مع سعيه إلى حشد قاعدته ذات الأغلبية البيضاء، قبيل انتخابات العام المقبل.

من جانبها، أعربت زعيمة الديمقراطيين، نانسي بيلوسي، عن دعمها لكامينغز، قائلة: «نحن جميعاً نرفض الهجمات العنصرية ضده، ونؤيد قيادته الثابتة».

طباعة