جونسون يخرق البروتوكول الملكي

    بوريس جونسون. رويترز

    لم تكد تمضي ساعات على توليه منصبه حتى ارتكب رئيس الوزراء البريطاني الجديد بوريس جونسون خرقاً للبروتوكول الملكي، وذلك بعد لقائه الملكة إليزابيث الثانية.

    وكان جونسون قد حظي باجتماعه الأول مع الملكة إليزابيث، أول من أمس، في قصر باكنغهام، ونال الثقة بتشكيل الحكومة ورئاسة الوزراء. ومن المفترض أن تبقى مثل هذه الاجتماعات بين الملكة ورئيس الوزراء سرية، وحتى إذا تم تسريب بعض مجرياتها، فإن ذلك يستغرق فترة من الوقت، لكن جونسون لم ينتظر كثيراً حتى يفصح عن بعض مجريات الاجتماع، الذي استمر 25 دقيقة. وبينما كان جونسون في جولة للتعرف إلى مكتبه الجديد، ذكرت تقارير أنه أخبر طاقمه بأن الملكة قالت له: «لا أعلم لم قد يرغب أي شخص في الحصول على هذه الوظيفة»، في إشارة إلى منصب رئاسة الوزراء.

    طباعة