مولر: التحقيقات لم تثبت وجود تواطؤ بين ترامب وروسيا

قال المحقق الخاص بمزاعم التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية لعام 2016، روبرت مولر، أمس، إن روسيا تدخلت بشكل «ممنهج» في الانتخابات الأميركية، لكنها لم تتواطأ مع حملة الرئيس دونالد ترامب. وجاءت تصريحات مولر، خلال جلسة استماع طال انتظارها، في الكونغرس الأميركي، أول من أمس، وسط ترقب شديد لمعرفة ما إذا كان سيكشف تورط الرئيس دونالد ترامب في ارتكاب أي مخالفة. وقال مولر، خلال الجلسة، إنه ليس بإمكانه القول ما إذا كان تجب ملاحقة ترامب بتهمة عرقلة سير العدالة، مشيراً إلى أن التحقيقات لم تثبت وجود تواطؤ أو تآمر بين حملة ترامب وروسيا.

وفي مايو الماضي، أعلن مولر استقالته من منصبه بعد استكمال التحقيقات، موضحاً أن توجيه اتهام لترامب «لم يكن ممكناً». وأشار وقتها مولر إلى أن اتهام الرئيس ترامب بجريمة عرقلة العدالة «لم يكن خياراً ممكناً»، بسبب سياسة وزارة العدل. وأكد، في تصريح، أن «مكتب المحقق الخاص جزء من وزارة العدل، وقانوناً هو ملزم بتطبيق سياسة هذه الوزارة»، مشيراً إلى أن «توجيه الاتهام لرئيس بارتكاب جريمة ليس خياراً، يمكن أن ندرسه».

طباعة