مولر: التحقيقات لم تثبت وجود تواطؤ بين ترامب وروسيا

    قال المحقق الخاص بمزاعم التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية لعام 2016، روبرت مولر، الأربعاء، إن روسيا تدخلت بشكل "ممنهج" في الانتخابات الأميركية، ولكنها لم تتواطأ مع حملة الرئيس دونالد ترامب.

     

    وقال مولر، أمام الكونغرس الأميركي، اليوم، إن تقريريه الذي عرض خلاله نتائج التحقيق حول التدخل الروسي المزعوم في انتخابات الرئاسة عام 2016، "لم يبرئ الرئيس، دونالد ترامب تماماً، ولم يخلص إلى أنه لم يعرقل مجرى العدالة".

    وبدأت في وقت سابق، الأربعاء، في الكونغرس الأميركي، جلسة استماع طال انتظارها للمحقق الخاص مولر، وسط ترقّب شديد لمعرفة ما إذا كان سيكشف تورّط ترامب في ارتكاب أي مخالفة.

    وكشف التقرير الذي أعده مولر بعد إنجازه التحقيق في احتمال حصول تدخل روسي في الانتخابات الأميركية، وجود تعاون بين روسيا وحملة ترامب، وأدلة على إعاقة الرئيس سير التحقيق، إلا أن المحقق الخاص لم يصدر توصية بتوجيه الاتهام لسيّد البيت الأبيض.

    وقال رئيس اللجنة جيري نادلر في افتتاح الجلسة "حضرة المدير مولر، هناك مسؤولية ملقاة على عاتقنا للنظر في الأدلة التي توصّلت إليها".

    طباعة