جونسون.. زعيم بريطانيا الجديد يتعهد بإتمام الخروج من الاتحاد الأوروبي

جونسون يقود الدراجة في دبي خلال 2013 عندما كان عمدة لندن. أرشيفية

تعهد بوريس جونسون، في خطاب الفوز بزعامة حزب المحافظين الحاكم في بريطانيا، ومن ثم رئاسة الحكومة، بإتمام تنفيذ خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي، بحلول 31 أكتوبر المقبل.

وأشاد جونسون برئيسة الوزراء المنتهية ولايتها تيريزا ماي، التي من المقرر أن يخلفها اليوم، وتحدث عن «الخدمة الاستثنائية» التي قدمتها للبلاد، و«شغفها وتصميمها» في السياسة.

وأضاف: «سننفذ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بروح جديدة من الحماسة».

وقال: «أعتقد أننا نعرف أننا نستطيع القيام بهذا، وأن شعب هذه الدولة يثق بنا للقيام بذلك. الحملة انتهت وبدأ العمل».

من جانبها، هنأت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي «جونسون»، وحثته على «العمل معاً لتنفيذ الخروج من الاتحاد الأوروبي، بصورة تفيد المملكة المتحدة بأكملها».

كما طالبته بضمان إبعاد المحافظين لزعيم حزب العمال المعارض، جيرمي كوربين، عن الحكومة.

وأضافت: «ستحظى بدعمي الكامل من المقاعد الخلفية للبرلمان».

في المقابل، طالب جيرمي كوربين بإجراء انتخابات عامة، وذلك بعد فوز جونسون بزعامة حزب المحافظين الحاكم ومن ثم رئاسة الحكومة، حيث وصف كوربين انتخابات حزب المحافظين، التي جرت أمس، بأنها «غير ممثِلة».

وكتب زعيم حزب العمال على موقع «تويتر»: «لقد حصل بوريس جونسون على دعم أقل من 100 ألف عضو من حزب المحافظين، من خلال وعود بتخفيضات ضريبية للأغنياء وتقديم نفسه على أنه صديق المصرفيين، والدفع من أجل خروج مضرّ من دون الاتفاق من الاتحاد الأوروبي».

وقال إن جونسون «لم يفز بدعم بلادنا.. الخروج من دون اتفاق الذي يتحدث عنه سيعني شطب وظائف وارتفاعاً في أسعار السلع والمخاطرة ببيع خدمات الصحة الوطنية لشركات أميركية في اتفاق ودود مع دونالد ترامب».

وأضاف: «يتعين أن يقرر شعبنا في انتخابات عامة من يكون رئيس الوزراء».

وتم، أمس، إعلان فوز جونسون بثلثي أصوات ناخبي حزب المحافظين في الجولة التي جمعته ووزير الخارجية جيريمي هانت، وسيتولى جونسون رئاسة وزراء بريطانيا خلفاً لماي، بعد حصوله على 92 ألفاً و153 صوتاً من أعضاء الحزب، مقابل 46 ألفاً و656 صوتاً لهانت.

وهنأ الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس، بوريس جونسون على فوزه برئاسة وزراء بريطانيا.

وكتب ترامب على «تويتر»: «تهانينا لبوريس جونسون على فوزه برئاسة وزراء المملكة المتحدة. سيكون عظيماً».

في الوقت نفسه، وجهت المفوضية الأوروبية تهنئة إلى «جونسون»، مبدية عزمها على العمل معه بـ«أفضل طريقة ممكنة»، بحسب ما صرحت به المتحدثة باسم رئيس المفوضية، ناتاشا بيرتو.

كما كتب ميشال بارنييه، الذي يقود فريق المفاوضين الأوروبيين حول بريكست، في تغريدة: «نتطلع إلى العمل بشكل بناء مع رئيس الوزراء بوريس جونسون حينما يتسلم مهامه، من أجل تسهيل إبرام اتفاق الانسحاب، وإنجاز بريكست منظم».

من جانبه، هنأ الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، جونسون، وقال: «أتطلع إلى العمل معه بشأن اتفاق بريكست، وغيره من القضايا».

طباعة