الجيش الوطني الليبي يتقدم نحو طرابلس

استأنف الجيش الوطني الليبي، أمس، تقدمه في جميع محاور طرابلس حيث قصف سلاح الجو مواقع الميليشيات في العاصمة، تمهيداً لتقدم الوحدات البرية.

وتفيد الأنباء بتقدم مستمر للجيش في جميع محاور طرابلس وخصوصاً في عين زارة ووادي الربيع.

يأتي ذلك بينما قالت مصادر إن طائرة حربية تابعة لميليشيات طرابلس قصفت منطقة قصر بن غشير جنوب العاصمة، ما أسفر عن قتلى وجرحى.

وبدأ الجيش الوطني الليبي حملة في الرابع من أبريل الماضي ليحاول انتزاع السيطرة على العاصمة الليبية من الميليشيات المسؤولة عن زعزعة الاستقرار في ليبيا، منذ سقوط معمر القذافي في انتفاضة ساندها حلف شمال الأطلسي عام 2011. وكانت ميليشيات طرابلس أعلنت، الشهر الماضي، استعادة السيطرة على مدينة غريان التي تعتبر القاعدة الخلفية الرئيسة للجيش الوطني الليبي في معاركه جنوب العاصمة. واتهم المتحدث باسم الجيش اللواء أحمد المسماري تركيا بدعم الميليشيات في السيطرة على غريان.

من ناحية أخرى، أكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في الحكومة الليبية المؤقتة، أن الطائرة العسكرية التي هبطت في الأراضي التونسية، أمس، تابعة للقوات المسلحة الليبية. وقالت الوزارة في بيان، إن الطائرة العسكرية من طراز L39، وكانت في مهمة استطلاعية دورية، وتعرضت لخلل فني أدى إلى هبوطها اضطرارياً في منطقة بن غزيل في ولاية مدنين جنوب تونس.

طباعة