اختيار رئيس وزراء بريطانيا اليوم.. وإعلان اسمه غداً

    مسيرة في لندن تطالب بالبقاء في الاتحاد الأوروبي. إي. بي. إيه

    سيعرف البريطانيون، غداً، اسم رئيس الوزراء المحافظ الجديد خلفاً لتيريزا ماي، فيما يبدو أن الأوفر حظاً للفوز بالمنصب هو بوريس جونسون الخارج عن المألوف والمثير للجدل، والذي يعزز وصوله إلى السلطة احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق، ويواجه جونسون، البالغ من العمر 55 عاماً، جيريمي هانت، 52 عاماً، الذي خلفه في وزارة الخارجية، ويعود إلى 160 ألف عضو في حزب المحافظين أن يختاروا بين جونسون وهانت في التصويت الذي سيجري اليوم، بشكل مغلق قبل أن يكشف عن النتائج صباح غدٍ. وما لم تحصل مفاجأة كبرى، سيفوز جونسون في السباق، فهو الأول في استطلاعات الرأي والمفضل في المراهنات ولدى قاعدة حزب المحافظين، وسيعين الفائز رئيساً لحزب المحافظين، وعليه بعد غدٍ، أن يزور الملكة إليزابيث الثانية التي ستكلفه تشكيل حكومة.

    ومهمة رئيس الوزراء الجديد الكبرى هي أن ينجح حيث أخفقت ماي، أي تطبيق «بريكست» في بلد لايزال منقسماً بعمق حول المسألة بعد ثلاث سنوات من الاستفتاء حول الاتحاد الأوروبي، وانعكس ذلك في نزول عشرات الآلاف من الأشخاص أول من أمس، إلى شوارع لندن ليقولوا «نعم لأوروبا» و«لا لبوريس». وتلقّى جونسون مرة جديدة هذا الأسبوع دعم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، والذي قال: «أحب بوريس جونسون كثيراً، أعتقد أنه سيقوم بعمل ممتاز».

    طباعة