«الترويكا» ترحب باتفاق السودان.. ومسيرات في الخرطوم لتأبين «شهداء الثورة»

مسيرة سودانية بالخرطوم لتأبين «شهداء الثورة». أ.ف.ب

رحبت دول الترويكا (النرويج وبريطانيا والولايات المتحدة)، أمس، بالاتفاق الذي توصل إليه المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، في السودان، بشأن إعلان سياسي يحدد الهيكل والمسؤوليات على نطاق واسع للحكومة الانتقالية، فيما خرج المئات في مسيرات في الخرطوم «لتأبين شهداء» الثورة.

وجاء ضمن بيان أصدرته دول الترويكا: «نأمل أن تتمكن هذه المؤسسات من كسب ثقة ودعم الشعب السوداني».

وأضاف البيان «وتُثني دول الترويكا على جهود الاتحاد الإفريقي والوسطاء الإثيوبيين والسودانيين في مساعدة الطرفين على التوصل إلى اتفاق».

وتابع: «نشجع الطرفين على إبرام الاتفاق الدستوري الموازي بسرعة، وتشكيل الحكومة الانتقالية التي يقودها المدنيون، والتي طالب بها الشعب السوداني بشجاعة وسلمية منذ ديسمبر 2018».

وقالت الدول في بيانها: «نرحب بالتزام الطرفين بدعم تحقيق مستقل في أحداث 3 يونيو وغيرها من أعمال العنف، وبالتفاوض على إنهاء النزاعات الداخلية في السودان».

وأضافت: «تتطلع دول الترويكا إلى العمل مع حكومة انتقالية يقودها مدنيون تعمل على تحقيق تطلعات الشعب السوداني إلى الحكم المستجيب للشعب والسلام والعدالة والتنمية».

من ناحية أخرى، كشف القيادي بقوى الحرية والتغيير السودانية، منذر أبوالمعالي، أنه تم الاتفاق، الليلة قبل الماضية، على تأجيل الاجتماع الذي كان من المفترض أن يعقد اليوم الجمعة للتوقيع على المرسوم الدستوري من جانب قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي.

وفي الخرطوم، خرج مئات السودانيين، أمس، في مسيرات صوب ميدان رئيس في الخرطوم «لتأبين شهداء» الثورة التي أسفرت عن مقتل أكثر من 200 شخص منذ اندلاعها في ديسمبر الفائت ضد حكم الرئيس السابق عمر البشير، على ما أفاد شهود.

وقال شهود إنّ مئات الرجال والنساء رددوا هتافات ثورية ولوّحوا بأعلام السودان في طريقهم للساحة الخضراء، وهو ميدان رئيس في الخرطوم، تلبية لدعوة «تجمع المهنيين» السودانيين، إحدى قوى الاحتجاج الرئيسة.

طباعة