عقد الجلسة الأولى للمشاورات المصرية الإماراتية حول إفريقيا في القاهرة

استضافت وزارة خارجية جمهورية مصر العربية الجلسة الأولى للمشاورات المصرية الإماراتية حول إفريقيا في القاهرة أمس، برئاسة مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية السفير خليفة شاهين المرر عن جانب الإمارات، ومساعد وزير الخارجية للشؤون الإفريقية السفير أبوبكر حفني محمود، عن الجانب المصري، وبمشاركة مساعد الوزير لشؤون التنمية الدولية السفير سلطان محمد الشامسي، وسفير الدولة في القاهرة والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير جمعة مبارك الجنيبي، ومديرة إدارة الشؤون الإفريقية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي شيخة سلمان الزعابي، وبحضور وفدي البلدين.

وتطرقت المباحثات إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك، وتبادل الجانبان تطورات العلاقات المصرية الإفريقية في ضوء الرئاسة الحالية للاتحاد الإفريقي، وكذا تطورات العلاقات الإماراتية الإفريقية.

وتضمنت المشاورات قضايا المياه واتفاقية التجارة الحرة القارية الإفريقية ومشروعات البنية التحتية القارية، وجهود مكافحة الإرهاب في القارة، والتي تسهم في تعزيز الأمن والاستقرار، كما تم الاتفاق على بحث سبل التعاون الثنائي المصري الإماراتي في القارة الإفريقية، وبما يخدم قضايا التنمية المستدامة.

جاءت جلسة المشاورات حول الموضوعات الإفريقية في إطار علاقات الأخوة والصداقة والتعاون الاستراتيجي الوثيق بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية، حيث أكد الجانبان أهمية هذه الآلية كأساس للتشاور والعمل المشترك في القارة الإفريقية، وكأداة للتنسيق والحفاظ على المصالح المشتركة للبلدين الشقيقين، كما تم التأكيد على أهمية الحفاظ على دورية انعقادها واستمرار قنوات الاتصال حيال القضايا كافة التي تطرقت إليها المباحثات.

• المشاورات تضمنت جهود مكافحة الإرهاب في إفريقيا.

طباعة