قرقاش: العقبات المفروضة من قطر على حُجاجها أهم سقطاتها

    أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية، الدكتور أنور قرقاش، أن العقبات التي تفرضها قطر على حجاجها أهم سقطاتها في إدارتها لأزمتها.

    وقال قرقاش في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أمس، إن دعوة وزارة الحج والعمرة في المملكة العربية السعودية الشقيقة، دولة قطر، إلى تسهيل إجراءات مواطنيها في أداء مناسك الحج واجبة وعاقلة.

    وأضاف أن «العقبات التي تفرضها قطر على حجاجها أهم سقطاتها في إدارتها لأزمتها، الأولوية أن لا تسيّس قطر الحج وهي تدرك ضعف منطقها وحجتها».

    وكانت وزارة الحج والعمرة في المملكة العربية السعودية، أصدرت بياناً مساء أول من أمس، دعت فيه السلطات المعنيّة في دولة قطر إلى تسهيل إجراءات قدوم الأشقاء القطريين الراغبين في أداء مناسك الحج، وإزالة العقبات التي تفرضها حكومة قطر لمنعهم من القدوم لأداء هذه الشعيرة العظيمة.

    وأكدت الوزارة حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، على تسخير الإمكانات كافة لتسهيل قدوم الحجاج والمعتمرين من دولة قطر أسوةً بما تقوم به تجاه عموم المسلمين الراغبين في أداء مناسك الحج والعمرة.

    ورفضت وزارة الحج والعمرة الادعاءات الصادرة من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية بأن حكومة المملكة العربية السعودية تضع العراقيل أمام من يرغب في زيارة المشاعر المقدسة من قطريين أو مقيمين على أرض دولة قطر، وعدم السماح لحملات الحج والعمرة القطرية بالدخول للمملكة، مؤكدة أن هذه الادعاءات تنافي الحقيقة، حيث أطلقت وزارة الحج والعمرة روابط إلكترونية عدة لتمكين المواطنين القطريين والمقيمين في دولة قطر من حجز أماكن إقامتهم والتعاقد على الخدمات والقدوم عبر أي خطوط جوية غير الخطوط القطرية لأداء مناسك العمرة، وفي المقابل قامت الحكومة القطرية بحجب هذه الروابط عن المواطنين القطريين والمقيمين في قطر.

    وشددت الوزارة على رفض المملكة التام لأي محاولة لتسييس الحج، واستنكارها لإقحام المواقف السياسية المقررة والمعلنة بين البلدين والتي لها ظروفها ومسبباتها السياسية في أمور الحج والعمرة، مؤكدة أنه يجب على وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدولة قطر تمكين الحجاج والمعتمرين القطريين والمقيمين في قطر من القدوم لأداء المناسك من خلال جميع خطوط الطيران العالمية ما عدا الخطوط القطرية، وعدم منعهم، ومساعدتهم على أداء مناسك الحج والعمرة دون إقحامهم في الأمور السياسية.

    طباعة