ميركل تصف منفذي محاولة اغتيال هتلر بـ «القدوة»

ميركل تتحدث في فعالية عن المساعدات الإنمائية ببرلين أول من أمس. إي.بي.إيه

بمناسبة مرور 75 عاماً على المحاولة الفاشلة لاغتيال الزعيم النازي أدولف هتلر، دعت المستشارة الألمانية أنيلا ميركل إلى مقاومة حاسمة لليمين المتطرف، ووصفت ميركل محاولة الاغتيال بـ«القدوة»، وقالت: «لقد أظهروا أنهم يتبعون ضميرهم، وشكلوا بذلك جزءاً من تاريخ ألمانيا، الذي كان في ما عدا ذلك غارقاً في ظلام النازية، إنهم يستحقون الشكر، لأن قانوننا الأساسي (الدستور) ربما ما كان من الممكن أن ينشأ من دون هذه الأفعال، نشأنا على أكتاف شجاعة هؤلاء الأفراد، ويمكننا أن نسعد بوجود هذا الجزء في تاريخنا». وأوضحت ميركل، أمس، في رسالتها الأسبوعية المتلفزة عبر الإنترنت، أن الـ20 من يوليو ذكرى لكل من تصدوا للحكم النازي، مضيفة: «لحسن الحظ، كان هناك الكثير من هؤلاء، واليوم، نحن أيضاً ملزمون بالتصدي لكل التوجهات التي تسعى لتدمير ديمقراطيتنا».

يُذكر أن العقيد كلاوس شينك جراف فون شتاوفنبرغ حاول، بالتعاون مع ضباط آخرين في 20 يوليو عام 1944، اغتيال هتلر بتفجير قنبلة، إلا أن المحاولة باءت بالفشل، ونجا هتلر من التفجير بجروح طفيفة، وتم إعدام شتاوفنبرغ والضباط المتآمرين.

وأشارت ميركل إلى ارتفاع عدد اليمينيين المتطرفين، وقالت: «الكل مدعو إلى العمل من أجل تدعيم الديمقراطية وعدم إفساح المجال أمام اليمينيين المتطرفين».

طباعة