بريطانيا تطلب ضمانات لتسليم ناقلة النفط الإيرانية

أبلغ وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت، أمس، نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، أنه سيتم تسليم ناقلة النفط المحتجزة في جبل طارق «غريس 1»، إذا قدمت طهران ضمانات أنها لا تنتهك العقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي عبر توجهها إلى سورية.

وكتب هانت في تغريدة، بعد ما وصفه بأنه «اتصال بنّاء» مع ظريف، أن بريطانيا ستسهل عملية تسليم ناقلة النفط إذا تلقت ضمانات أنها لن ترسل إلى سورية، عند إتمام الإجراءات اللازمة أمام قضاء جبل طارق.

إلى ذلك، ذكرت وسائل الإعلام الإيرانية أن ظريف توجّه إلى نيويورك، أمس، لحضور مؤتمر بالأمم المتحدة، وسط تصاعد حدة التوتر بين واشنطن وطهران.

وكان وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشين، قال في يونيو الماضي، إن واشنطن ستفرض عقوبات على كبار المسؤولين الإيرانيين ومن بينهم ظريف، وهي خطوة كفيلة بإعاقة أي جهود دبلوماسية لحل الخلاف بين البلدين.

لكنّ مصدرين مطلعين على الأمر قالا لـ«رويترز» إن الولايات المتحدة قررت ألا تفرض عقوبات على ظريف حالياً، في إشارة إلى أنها تُبقي الباب مفتوحاً في ما يبدو أمام الجهود الدبلوماسية.

طباعة