استقالة سفير بريطانيا في أميركا

أعلنت وزارة الخارجية البريطانية، أمس، استقالة السفير البريطاني في أميركا كيم داروش، عقب فضيحة تسريبات وصف فيها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بأنه «يفتقر إلى الكفاءة»، وأنه «شخص غير مستقر». وذكر بيان للسفير أن «الوضع الحالي يجعل من المستحيل بالنسبة لي أن أمارس مهامي»، مضيفاً «أعتقد أنه في الظروف الراهنة فإن المسار المسؤول الواجب اتباعه هو إفساح المجال أمام تعيين سفير جديد». وكان ترامب وصف أول من أمس، السفير البريطاني بأنه «شخص غبي جداً»، مكرّراً هجماته على رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، حيث اعتبر أن المفاوضات بشأن بريكست «كارثة».

طباعة