تحقيقات «هجوم مأرب» تكشف تورط الحوثيين

قالت اللجنة الأمنية في محافظة مأرب، إن التحقيقات الأولية مع العناصر التخريبية المطلوبة قضائياً، والتي تم ضبطها خلال الحملة الأمنية التي أعقبت استشهاد سبعة من منتسبي الشرطة اليمنية، برصاص عصابة خارجة على القانون، كشفت عن ارتباط وثيق يجمع العناصر التخريبية مع ميليشيات الحوثي الانقلابية.

وأوضح بيان أصدرته اللجنة الأمنية، أن التحقيقات أظهرت أن الجريمة المرتكبة بحق أفراد الأمن يوم الأول من يوليو الجاري، لم تكن حادثة عرضية، وإنما كانت بترتيب وإعداد مسبق بالأفراد والسلاح، مشيراً إلى أن كشف ارتباط الجناة بالميليشيات الانقلابية، جاء من خلال ضبط عناصر مسلحة مشاركة من بعض المديريات والمحافظات الأخرى، قامت بمهاجمة رجال الأمن في النقاط والمواقع الأمنية في منطقة مأرب القديمة ومنطقة الخسيف والنقطة الأمنية بحي الشركة ونقاط أمنية أخرى.

ولفت البيان إلى أن الغرض كان زعزعة الأمن وإقلاق السكينة العامة لمصلحة الميليشيات الانقلابية التي ساندت العصابة بإطلاق صواريخ الكاتيوشا على المدينة مستهدفة الأحياء السكنية ومخيمات النازحين، وكذا إطلاق صاروخ بالستي على منزل محافظ مأرب، اللواء سلطان بن علي العرادة، الذي يقع في منطقة آهلة بالسكان.

وكان العرادة تقدم، أول من أمس، موكب تشييع جثامين الشهداء، يرافقه عدد من القيادات العسكرية والأمنية وقيادات الأحزاب وعدد من كبار المشائخ والشخصيات الاجتماعية بالمحافظة، ووريت الجثامين الثرى في مقبرة الشهداء شرق مأرب.

طباعة