الزياني: الاتفاق خطوة إيجابية ومهمة

رحب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، بالاتفاق الذي تم التوصل إليه بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير في جمهورية السودان، بشأن ترتيبات المرحلة الانتقالية، ووصفه بأنه خطوة إيجابية ومهمة، ستفتح الطريق أمام الأشقاء في السودان لتجاوز الظروف الحالية والانطلاق إلى مرحلة جديدة يسودها الأمن والاستقرار والسلام.

وأعرب الزياني عن تطلعه بأن يتجاوز الشعب السوداني هذه المرحلة الدقيقة لبدء عهد جديد قوامه الحرية والعدالة والكرامة، والتأسيس لنهضة اقتصادية تحقق للشعب السوداني الشقيق آماله في النماء والتقدم والعيش الكريم.

في سياق متصل، رحب رئيس البرلمان العربي، الدكتور مشعل بن فهم السلمي، بالاتفاق، وقال السلمي في بيان: «إن البرلمان العربي يقف مع السودان لتجاوز المرحلة الدقيقة التي يمر بها، تحقيقاً لتطلعات الشعب السوداني الشقيق، في الأمن والاستقرار والعيش الكريم».

طباعة