قايد صالح: بعض المسؤولين لم يكونوا في المستوى

قال رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، أمس الخميس، إن بعض المسؤولين الذين شغلوا مناصب عليا في الدولة لم يكونوا في مستوى المسؤولية والثقة، ولذلك فهم يستحقون الجزاء العادل الذي نالوه.

وبحسب ما نقلت صحيفة «الخبر» الجزائرية، فقد أدلى الفريق أحمد قايد صالح، بتصريحه، خلال إشرافه على حفل تقليد الرتب ومنح الأوسمة لعدد من الضباط والأطر.

وأضاف «من المؤسف حقاً، ومن غير المقبول دينياً واجتماعياً وأخلاقياً، أن يصـل بعض الإطارات السامية إلى هذا المستوى المتدني من الفساد، على الرغم من معرفتهم التامة بالقوانين».

وأضاف أن «العدل الحازم، والإنصاف العازم، هما السبيل الأمثل والأنجع نحو تطهير البلاد من الفساد والمفسدين، على الرغم من المعارضة الشديدة المتعددة الأشكال».

وكان الرئيس الجزائري المؤقت، عبدالقادر بن صالح، أطلق أول من أمس، مبادرة ثالثة بعد فشل سابقتيها خلال الأشهر الماضية للخروج من مأزق الفراغ الدستوري الحالي الذي تعيش فيه الجزائر، من خلال حوار تقوده شخصيات وطنية مستقلة تحظى بالشرعية، لكن دون مشاركة للسلطة، بما فيها المؤسسة العسكرية. وحددت مبادرة الرئيس الجزائري الجديدة، المعالم الكبرى للحوار، لكن دون الخوض في تفاصيلها كافة، وألقت بالكرة في ملعب الأطراف المتفاوضة من الحراك الشعبي والقوى السياسية للخروج بخارطة طريق جديدة من خلال تحديد محاور الحل السياسي، وصياغة الترتيبات في عملية نقل السلطة عبر صناديق الاقتراع الجزائرية.

وتجنبت المبادرة الجديدة أي خوض في تفاصيل الحل السياسي بكامل تفاصيله، خشية أن تلحق تلك المبادرة بسابقاتها.

طباعة