المهدي يدعو إلى توحيد القوات المسلحة في السودان

    المهدي دعا حميدتي إلى الانضمام لحزب سياسي كمدني. رويترز

    قال رئيس حزب الأمة السوداني، الصادق المهدي، إن على البلاد تجنب التوترات مع قوات الدعم السريع والجيش بأي ثمن، محذراً من مخاطر كثيرة واضطرابات.

    ودعا المهدي، قائد قوات الدعم السريع، الفريق أول محمد حمدان حميدتي، إلى دمج هذه القوات في الجيش لتعزيز الوحدة في صفوف القوات المسلحة.

    وقال في مقابلة مع وكالة «رويترز»: «نعتقد أن عليه (حميدتي) أن يقبل الآن ضرورة تحقيق ذلك (الاندماج بين قوات الدعم السريع والجيش). وستصبح قوته جزءاً لا يتجزأ من قوة دفاع وطنية».

    وفي سياق متصل، اعتبر المهدي أن على حميدتي إذا كان يريد أن يصبح رئيساً للسودان الانضمام إلى حزب سياسي كمدني أو تشكيل حزب. وتابع المهدي: «إذا كان يتطلع لدور قيادي فسيكون مقبولاً إذا أصبح مواطناً مدنياً، وإذا اتجه حينذاك إما لتشكيل حزب خاص به أو الانضمام إلى أي حزب يعتقد أنه أقرب إلى أفكاره».

    وعن الأحداث التي تتعاقب في السودان، قال المهدي: «إما أن يحسمها الناس قتالاً وهو ما سيكون في غاية السوء للسودان أو يقبلوا بعملية مصالحة».

    وأضاف المهدي رئيس أكبر أحزاب المعارضة في السودان: «على كل قوانا السياسية أن تركز على ضرورة تحاشي هذه الحرب الأهلية وكل أشكال الصراع التي يحتمل أن تحدث».

    كما اعتبر المهدي أن من الممكن تحسين فرص تحقق المصالحة بإجراء تحقيق مستقل في أحداث فض الاعتصام التي وقعت قبل ثلاثة أسابيع.

    طباعة