الاحتلال يقصف غزة ويعتقل 7 فلسطينيين في الضفة

قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، فجر أمس، أرضاً زراعية جنوب قطاع غزة في منطقة «كرم أبو معمر» شرق مدينة رفح، دون الإبلاغ عن إصابات.

يأتي ذلك عقب إعلان الاحتلال عن اعتراض «القبة الحديدية» صاروخاً أطلق الليلة قبل الماضية من قطاع غزة على «اشكول».

من جهته، فرض جيش الاحتلال، أمس، حصاراً بحرياً على قطاع غزة حتى إشعار آخر. وقال متحدث باسم جيش الاحتلال إنه في أعقاب استمرار إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة باتجاه مستوطنات غلاف غزة، فقد تقرر فرض حصار بحري على القطاع.

واندلعت عشرات الحرائق منذ ساعات صباح أمس، في الأراضي الزراعية بمستوطنات غلاف غزة، نتيجة إطلاق بالونات حارقة من قطاع غزة. وذكرت مصادر إسرائيلية أن عشرات الدونمات الزراعية احترقت، وتمكنت طواقم الإطفاء من السيطرة على النيران، ومنعها من الوصول إلى منازل المستوطنين.

وفي الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال، فجر أمس، سبعة مواطنين فلسطينيين، وتم نقلهم إلى مراكز التحقيق. وقال القيادي في حركة «حماس» باسم نعيم إن إسرائيل «تختلق حججاً واهية» للتصعيد ضد قطاع غزة، محملاً إياها المسؤولية الكاملة عن ذلك.

وذكر، في بيان صحافي، أن «الاحتلال الإسرائيلي يتحمل تداعيات تملصه والتراجع عن تنفيذ التفاهمات الأخيرة للتهدئة في غزة».

وفي بروكسل، أمرت محكمة العدل الأوروبية - أعلى هيئة قضائية في الاتحاد الأوروبي - بضرورة وسم منتجات «المستوطنات الإسرائيلية» في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والإشارة إليها في الأسواق والمحال التجارية على هذا النحو.

طباعة