بالصور.. شوارع الخرطوم شبه خالية مع بدء العصيان المدني

صورة

أظهرت صور التُقطت في العاصمة السودانية الخرطوم ووزعتها جهاتٌ معارضة للمجلس العسكري الإنتقالي، استجابةً واسعة للعصيان المدني الذي دعت إليها قوى إعلان الحرية والتغيير.

وبحسب الصور، شهدت شوارع الخرطوم ومدن أخرى انعداما شبه تام لحركة المرور وإغلاقا للمحال التجارية وعدد من المؤسسات الحيوية، إضافة لغياب حافلات النقل العام عن مناطق تجمّعها المعتادة.

وأغلقت محلات في مناطق سودانية مختلفة، والشوارع أصبحت شبه خالية في أول أيام العصيان المدني الذي بدء اليوم للمطالبة بحكم مدني في البلاد.

وتسنت رؤية القليل من المارة أو العربات في الشوارع. كما أغلقت معظم البنوك التجارية والشركات الخاصة والأسواق.

وفي مطار الخرطوم، حيث لا تعمل سوى القليل جدا من الرحلات، تكدس المسافرون في صالة السفر. وأغلقت معظم مكاتب السفريات بسبب انقطاع الإنترنت كما ارتفعت أسعار التذاكر.

وشدد تجمع المهنيين السودانيين، عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، على أن «العصيان المدني الشامل والإضراب السياسي العام هي وسائلنا السلمية لاقتلاع حقنا في الحياة من همجية الميليشيات التي يستخدمها المجلس العسكري».

وأشار التجمع، إلى أن «الإضراب السياسي العام هو الأسرع والأنجع لإسقاط المجلس العسكري وإنهاء احتلال المليشيات لشوارع مدن وقرى السودان ونقل مقاليد الحكم لسلطة انتقالية مدنية، وفقاً لإعلان الحرية والتغيير».

ولفت إلى أن العصيان هو «موقف أخلاقي وفاء لدماء الشهداء وحلمهم بوطن الحرية والسلام والعدالة».

من جهتها أطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع الأحد في الخرطوم على متظاهرين كانوا يحاولون نصب حواجز في الطرق، في اليوم الأول من حملة «العصيان المدني».

طباعة