الكويت تدعو إلى الامتناع عن استخدام «الفيتو» في المسائل الإنسانية

دعت الكويت إلى الامتناع عن استخدام حق النقض (الفيتو) في المسائل الإنسانية، مثل السماح بوصول المساعدات الإنسانية العاجلة لمحتاجيها من المدنيين، والإجلاء الطبي، وفرض الهدنة الإنسانية.

جاء ذلك في كلمة الكويت، التي ألقاها، مساء أول من أمس، مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير منصور العتيبي، في المناقشة المفتوحة حول أساليب عمل مجلس الأمن التي نظمتها الكويت، ضمن جهودها خلال عضويتها الحالية في مجلس الأمن، لتحسين عمل المجلس، وجعله أكثر كفاءة وشفافية.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن العتيبي قوله إن الكويت تعتبر من ضمن الدول الموقعة على مدونة السلوك، والتي تتعهد فيها الدول الأعضاء في مجلس الأمن بعدم الاعتراض على مشروعات القرارات التي تتصدى لجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية، وجرائم الحرب، بالإضافة إلى المبادرة الفرنسية - المكسيكية، التي تطالب بالامتناع بشكل طوعي عن استخدام حق «الفيتو» في الجرائم ضد الإنسانية.

وأوضح العتيبي أن التواصل بين المجلس والدول غير الأعضاء والتواصل بين المجلس وأجهزة الأمم المتحدة الأخرى، كالجمعية العامة، وانسياب المعلومات من وإلى المجلس، والزيادة الملحوظة في عقد الجلسات الرسمية، هي تحسينات لا يمكن تجاهلها أو التقليل من شأنها.. مؤكداً أنه رغم أهمية التحسينات الأخيرة في إضفاء الشفافية على عمل مجلس الأمن، فإنها غير كافية، ولايزال هناك مجال للمزيد من التحسينات التي من شأنها تعزيز دور المجلس.

طباعة