إفادات سرية حول إيران أمام الكونغرس.. وظريف يناشد الأصدقاء إنقاذ «النووي»

ذكرت مصادر بالكونغرس الأميركي أن مسؤولين من إدارة الرئيس دونالد ترامب سيدلون بإفادات سرية بشأن الموقف مع إيران الأسبوع المقبل، وذلك بعد أن طلب مشرعون من الحزبين الديمقراطي والجمهوري مزيداً من المعلومات.

وقال معاونون بالكونغرس إن وزير الخارجية مايك بومبيو، ورئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال جوزيف دانفورد، والقائم بأعمال وزير الدفاع باتريك شاناهان، سيحضرون جلسة عصر الثلاثاء المقبل أمام مجلس الشيوخ بكامل هيئته.

وأفادت مصادر في مجلس النواب، الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، بأنهم يتوقعون أيضاً إفادة الأسبوع المقبل مع بومبيو، لكن لم يتم الانتهاء بعد من التفاصيل الأخرى.

ويشكو أعضاء الكونغرس منذ أسابيع من أن إدارة ترامب لم تطلعهم على معلومات كافية بشأن التوتر الحالي مع إيران.

في حين انتقد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، من بكين، أمس، المجتمع الدولي قائلاً إنه «اكتفى حتى الآن بالإدلاء بالتصريحات بشكل رئيس بدلاً من إنقاذ الاتفاق»، ودعا «أصدقاء» إيران (الدول الموقعة على الاتفاق، وهي الاتحاد الأوروبي وفرنسا وبريطانيا والصين وروسيا) إلى اتخاذ «خطوات ملموسة» لإنقاذه، حسب ما أفادت وكالة أنباء إرنا الرسمية.

وقال بحسب شريط مصوّر نشرته وزارة الخارجية الإيرانية: «يجب تطبيع علاقات إيران الاقتصادية، إذا كان المجتمع الدولي والدول الأعضاء الأخرى في الاتفاق، وكذلك أصدقاؤنا مثل الصين وروسيا، يريدون الحفاظ على هذا الإنجاز، يجب التأكد عبر خطوات ملموسة من أن الإيرانيين يستفيدون».

طباعة