مالطا تغرِّم بحاراً قاد سفينة مهاجرين إلى سواحلها

غرّمت محكمة مالطية، أمس، بحاراً ألمانياً، بعدما قاد سفينة إنقاذ مهاجرين إلى سواحل الجزيرة دون تصريح.

ولم تصدر المحكمة عقوبة بحبس القبطان كلاوس- بيتر رايش، إلا أنها قضت بتغريمه 10 آلاف يورو، بعدما واجه اتهامات بالتوجه بالسفينة «إم في لايف لاين» إلى المياه الإقليمية لمالطا، دون التسجيل أو التصريح المطلوبين. وتم توجيه اتهام لرايش بعدما قاد السفينة إلى مالطا، وعلى متنها أكثر من 200 مهاجر جرى إنقاذهم في عرض البحر المتوسط أواخر يونيو، ما أنهى ستة أيام من الجدل بشأن مصيرهم.

طباعة