إدانة الاستيطان وهدم المنازل في القدس

دانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية مصادقة ما تُسمى المحكمة المركزية بالقدس المحتلة على هدم عشرات المنازل في بلدة سلوان، بعد أن ردت الاستئناف الذي قدمه أصحاب المنازل، التي يقطنها مئات المواطنين.

وقالت الوزارة في بيان لها، أمس، إن هذه الخطوة تعد ترجمة للقانون الخاص المسمى «الحدائق الوطنية»، الذي تم تمريره في الكنيست، ويسمح بالتوسع الاستيطاني جنوب الأقصى، ويحرم الفلسطينيين من أي توسع عمراني في تلك المنطقة.

واعتبرت أن الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال، ونقل السفارة إليها، وفّر الغطاء لمزيد من تعميق عمليات تهويد القدس ومحيط المسجد الأقصى.

طباعة