قائد «الدعم السريع» يعتذر عن المشاركة في مجلس السودان العسكري

حميدتي أكد أن قواته تعمل تحت مظلة القوات المسلحة. أرشيفية

أعلن قائد قوات الدعم السريع، الفريق محمد حمدان حميدتي، أمس، اعتذاره عن المشاركة في المجلس العسكري الانتقالي، مؤكداً انحياز قواته لخيارات الشعب السوداني.

وقال حميدتي في بيان: «أود أن أعلن لعامة الشعب السوداني أنني كقائد لقوات الدعم السريع قد اعتذرت عن المشاركة في المجلس العسكري منذ أول من أمس، وسنظل جزءاً من القوات المسلحة، ونعمل لوحدة البلاد، واحترام حقوق الإنسان وحماية الشعب».

وأضاف قائد الدعم السريع: «البلاد تمر بمرحلة دقيقة وتاريخية صعبة، تحتاج منا لعمل مشترك تحت مظلة القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى كجهة قومية».

وكانت مصادر محلية كشفت أن المجلس العسكري الذي سيتم تشكيله، سيتكون من 12 شخصاً من كبار المسؤولين الأمنيين.

وأوضحت المصادر أن المجلس سيتألف من ستة أشخاص من الجيش، وشخصين من الأمن، ومثلهما من الشرطة، ومثلهما من قوات الدعم السريع.

وكان حميدتي طالب، أول من أمس، قيادة تجمع المهنيين ورؤساء الأحزاب بفتح باب الحوار والتفاوض للوصول إلى حلول ترضي الشعب، وتجنيب البلاد الانزلاق والفوضى.

 

طباعة