مفوضة أممية تدعو إلى الامتناع عن اللجوء للعنف مع محتجي السودان

ميشيل باشليه. أرشيفية

قالت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ميشيل باشليه، أمس، إنه يتعين على السلطات السودانية عدم اللجوء إلى العنف مع المحتجين السلميين، في ظل الظروف المضطربة التي تمر بها البلاد حالياً.

ودعت باشليه في بيان إلى الانصات لأصوات المواطنين السودانيين، وإشراكهم في أي عملية تهدف إلى التوصل لحل للأزمة السياسية في البلاد.

وأوضحت المفوضة الأممية أن الموقف الحالي في السودان ناجم عن احتجاجات ضد تدهور الحقوق الاقتصادية والسياسية والمدنية في البلاد.

وقالت باشليه: «أدعو الحكومة (السودانية) إلى الاستجابة لمطالب الشعب»، وإلى «مشاركة هادفة للمجتمع المدني».

طباعة