مصر تعلن دعمها الكامل لخيارات الشعب السوداني

    في أول رد فعل للقاهرة على عزل الرئيس السوداني عمر البشير، أمس، قالت وزارة الخارجية المصرية إنها تتابع باهتمام التطورات الجارية والمتسارعة في السودان، عقب إعلان وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف عزل البشير، وتشكيل مجلس عسكري يحكم البلاد لمدة عامين.

    وجاء في بيان الخارجية أن مصر «تتابع عن كثب وببالغ الاهتمام التطورات الجارية والمتسارعة التي يمر بها السودان في هذه اللحظة الفارقة من تاريخه الحديث». وأكد البيان دعم مصر الكامل لـ«خيارات الشعب السوداني وإرادته الحرة في صياغة مستقبل بلاده، وما سيتوافق حوله الشعب السوداني في تلك المرحلة المهمة، استناداً إلى موقف مصر الثابت بالاحترام الكامل لسيادة السودان وقراره الوطني».

    وأعربت القاهرة عن «ثقتها الكاملة بقدرة الشعب السوداني الشقيق، وجيشه الوطني الوفي، على تجاوز تلك المرحلة الحاسمة وتحدياتها، بما يحقق ما يصبو إليه من آمال وطموحات في سعيه نحو الاستقرار والرخاء والتنمية». ودعا البيان المجتمع الدولي إلى «دعم خيارات الشعب السودان، وما سيتم التوافق عليه في هذه المرحلة التاريخية الحاسمة»، كما ناشد البيان «الدول الشقيقة والصديقة مساندة السودان ومساعدته على تحقيق الانتقال السلمي نحو مستقبل أفضل، بما يحقق الطموحات المشروعة لشعبه».

    طباعة