الأمم المتحدة تطالب بعملية انتقالية في السودان

أعرب أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أمس، عن أمله في تحقيق «الطموح الديمقراطي» لشعب السودان.

وأعاد غوتيريس في بيان، أمس، إلى الأذهان: «تشجيعه السابق وتوقعاته بأن الطموح الديمقراطي لشعب السودان سيتحقق عبر عملية انتقالية مناسبة وشاملة». وحث على ضرورة التحلي بالهدوء وضبط النفس.

كما انتقدت مفوضية الاتحاد الإفريقي خطوة الجيش السوداني ضدّ الرئيس عمر البشير، داعية إلى الهدوء وضبط النفس.

وقال رئيس المفوضية، موسى فقّي، في بيان إنّ «سيطرة الجيش على السلطة ليست الحلّ المناسب للتحدّيات التي يواجهها السودان ولتطلّعات شعبه».

وأضاف أنّ مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي سيجتمع «بسرعة لبحث الوضع واتّخاذ القرارات المناسبة».

وفي واشنطن، قال متحدث باسم الخارجية الأميركية إن وزير الدفاع السوداني، عوض بن عوف، لايزال على لائحة العقوبات الأميركية، فيما طلبت الولايات المتحدة وخمس دول أوروبية، أمس، عقد جلسة لمجلس الأمن الدولي، لبحث الوضع في السودان، عقب إطاحة الجيش بالرئيس عمر البشير، بحسب ما أفاد دبلوماسيون. ووصف المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أمس، ما يجري في السودان بأنه «شأن داخلي»، معرباً عن أمله بعودة الأوضاع إلى الأطر الدستورية في السودان.

طباعة