لندن توقف أسانغ بعد سحب الإكوادور لجوئه السياسي

أسانغ بعد توقيفه في لندن أمس. رويترز

أوقفت الشرطة البريطانية، أمس، مؤسّس موقع «ويكيليكس»، جوليان أسانغ، في سفارة الإكوادور بلندن، التي كان قد لجأ إليها منذ عام 2012، وذلك بعدما سحبت الإكوادور حقّه في اللجوء.

وأعلنت الشرطة البريطانية في بيان، أن توقيف أسانغ، (47 عاماً)، أمس، تم بموجب أمر قضائي يعود ليونيو 2012 صادر عن محكمة وستمنستر، بسبب عدم مثول أسانغ أمام المحكمة.

وأعلن رئيس الإكوادور لنين مورينو، أن بلاده تصرفت بموجب حقها «السيادي»، حين قررت سحب لجوء أسانغ، وكتب على «تويتر»: «الإكوادور قررت بموجب الحق السيادي سحب اللجوء الدبلوماسي لجوليان أسانغ، لخرقه أكثر من مرة الاتفاقيات الدولية، وللسلوك الفظ والعدواني من جانب أسانغ، بالإضافة إلى البيانات العدائية التي تحمل طابع التهديد من جانب منظمة مجهولة ضد الإكوادور، جعلت وضعية اللجوء غير قابلة للاستمرار»، فيما رد عليه رئيس الإكوادور السابق رافاييل كوريا، قائلاً: «هذا يعرض حياة أسانغ للخطر، ويذلّ الإكوادور.. يوم حداد عالمي».

من جهته، أكد موقع «ويكيليكس» على «تويتر»، أن الإكوادور أنهت «بشكل غير قانوني» اللجوء السياسي الممنوح إلى أسانغ، بينما اتهمت وزارة الخارجية الروسية على لسان المتحدثة باسمها، ماريا زاخاروفا، السلطات البريطانية بـ«خنق الحرية».

طباعة