إمهال بريطانيا حتى نهاية أكتوبر لإتمام «بريكست»

    ماي عقب لقائها زعماء الاتحاد الأوروبي في بروكسل. رويترز

    أمهل زعماء الاتحاد الأوروبي بريطانيا ستة أشهر أخرى لإتمام «بريكست» والخروج من التكتل، وهي فترة أطول مما تقول رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إنها بحاجة إليها، ويعني الاتفاق حول المهلة الجديدة التي توصل إليها زعماء الاتحاد في بروكسل في الساعات الأولى من صباح أمس، أن بريطانيا لن تغادر التكتل دون اتفاق يجعل خروجها سلساً، ولكنه لا يعطي صورة واضحة عن موعد أو كيفية الخروج أو حتى حدوثه من الأساس، في وقت تجاهد فيه ماي للحصول على دعم البرلمان لشروط الانسحاب التي اتفقت عليها مع زعماء الاتحاد.

    وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، على «تويتر»: «وافقت الدّول الـ27 في الاتّحاد الأوروبي وبريطانيا على تمديدٍ مرن حتّى 31 أكتوبر، هذا يعني ستّة أشهر إضافيّة لبريطانيا من أجل إيجاد أفضل حلّ ممكن».

    ومن جانبها، قالت ماي في مؤتمر صحافي ببروكسل، إنّ بريطانيا لايزال بإمكانها مغادرة الاتّحاد الأوروبي في 22 مايو المقبل، على الرّغم من المهلة الجديدة.

    طباعة