الاحتلال يهاجم صيادي غزة.. وإصابات بمواجهات في سبسطية

هاجمت زوّارق بحرية، تابعة لقوات الاحتلال الإسرائيلي، مراكب صيادين فلسطينيين شمال غرب غزة، فيما أصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين بحالات اختناق، في مواجهات، أمس، مع قوات الاحتلال، عقب اقتحامها بلدة سبسطية، شمال نابلس.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص على مراكب الصيادين، وفتحت خراطيم المياه صوبهم، وهم على بعد نحو ثلاثة أميال بحرية قبالة بحر منطقة السودانية، شمال غرب غزة، ما اضطر الصيادين إلى الهرب إلى شاطئ البحر.

كما أصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين بحالات اختناق، في مواجهات مع قوات الاحتلال، أمس، عقب اقتحام القوات الموقع الأثري في بلدة سبسطية، شمال نابلس، وأطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه الشبان، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق.

وشنّت قوات الاحتلال، فجر أمس، حملة اعتقالات في الضفة الغربية، طالت 19 مواطناً فلسطينياً، وذكرت مصادر أن قوات الاحتلال نقلت المعتقلين للتحقيق.

إلى ذلك، اقتحم وزير الزراعة الإسرائيلي، أوري أرئيل، على رأس مجموعة من المستوطنين المتطرفين، المسجد الأقصى، أمس، من جهة باب المغاربة، بحراسة مشددة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال، واستنكر وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني يوسف ادعيس، عملية الاقتحام، وقال إن «المخططات الإسرائيلية المتصاعدة والخطرة بحق مدينة القدس، والمتمثلة في استمرار التدخلات في شؤون الحرم القدسي، وآخرها إغلاق باب الرحمة ومنع المصلين من أداء صلواتهم فيه، ما هي إلا محاولة لتغيير الأمر الواقع في الحرم القدسي الشريف».

طباعة