نتنياهو يتّجه لتشكيل حكومته الخامسة.. والفلسطينيون يتوقعون الأسوأ

يتّجه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، للفوز بولاية خامسة، بعدما أظهرت النتائج شبه النهائية للانتخابات التشريعية التي جرت، أول من أمس، في إسرائيل أنه في أفضل موقع ليكلف بتشكيل الحكومة الجديدة، فيما أكد مسؤولون فلسطينيون أنهم ينتظرون الأسوأ لقضيتهم بعد فوز معسكر اليمين الحاكم. وتفيد الأرقام التي نشرتها وسائل الإعلام، بعد فرز 97% من الأصوات، أن حزب نتنياهو سيشغل عدداً من المقاعد، وهو 35، يساوي عدد المقاعد التي حصل عليها حزب «أزرق أبيض» (يمين الوسط) الذي يقوده بيني غانتس. لكنها تتوقع أن يتمكن نتنياهو من جذب أحزاب اليمين، والحصول على دعم 65 نائباً من أصل 120 في الكنيست.

وفي المجموع صوت 67.9% من الناخبين، مقابل 71.8% في الانتخابات السابقة التي جرت في 2015.

من جانبه، قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، «أود أن أهنئ» نتنياهو. وقال «الجميع قالوا لا يمكن تحقيق السلام في الشرق الأوسط بين إسرائيل والفلسطينيين، وأعتقد أن أمامنا فرصة، وأعتقد أن لدينا الآن فرصة أفضل».

في المقابل، ينتظر مسؤولون فلسطينيون الأسوأ، حيث قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أحمد مجدلاني، إن الجانب الفلسطيني يتوقع شروع نتنياهو، بالتنسيق مع الإدارة الأميركية الحالية، في فرض الحل أحادي الجانب بديلاً عن تحقيق السلام.

وصرحت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، حنان عشراوي، بأن نتائج الانتخابات الإسرائيلية «أجهضت احتمالات السلام».

طباعة