الاحتلال يصادق على 770 وحدة استيطانية ويعتقل 10 فلسطينيين بالضفة

مستوطنة «بيتار عليت» في الضفة الغربية. رويترز

صادق ما يسمى المجلس الأعلى للمستوطنات ومستوطنة «بيتار عيليت» الإسرائيلية، أمس، على بناء المئات من الوحدات الاستيطانية في مستوطنة «بيتار عيليت ج» الجاثمة على أراضي مواطني قرى حوسان ونحالين وواد فوكين جنوب الضفة الغربية.

وقال مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم، حسن بريجية، إن المصادقة تمت لبناء 770 وحدة استيطانية، لافتاً إلى أنه تم قبل ثلاثة أيام المصادقة على بناء 70 وحدة في مستوطنة «مكساد» جنوب شرق بيت لحم.

يأتي ذلك في وقت أعلن فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أول من أمس، أنه يعتزم ضمّ المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، في حال فوزه بولاية جديدة في الانتخابات التشريعيّة الأسبوع المقبل. وجاء موقف نتنياهو رداً على سؤال بهذا الخصوص خلال مقابلة مع القناة 12 في التلفزيون الإسرائيلي، فأجاب بأن هذا ما ينوي القيام به.

ورد كبير المفاوضين الفلسطينيين، صائب عريقات، معتبراً أن تصريح نتنياهو «ليس مفاجئاً».

وكتب عريقات على «تويتر»: «إسرائيل ستواصل انتهاكها الفاضح للقانون الدولي طالما أن الأسرة الدولية تستمر في مكافأة إسرائيل بالإفلات من العقاب، خصوصاً مع دعم إدارة (الرئيس الأميركي دونالد) ترامب».

وشن الاحتلال، أمس، حملة اعتقالات واقتحامات في بالضفة، طالت 10 فلسطينيين، وإحالتهم إلى التحقيق بتهمة مقاومة الاحتلال ومستوطنيه.

طباعة