الرئيس التونسي: لا أرغب في الترشح لولاية ثانية

السبسي:أعتقد أن تونس تستحق التغيير. أ.ف.ب

قال الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، أمس، في مؤتمر حزب حركة نداء تونس، إنه لا يرغب في الترشح لولاية رئاسية ثانية.

وأوضح السبسي، البالغ من العمر 92 عاماً، ويتولى الرئاسة منذ انتخابات 2014، أن لا نيّة لديه للترشح لولاية ثانية، رغم أن الدستور يتيح له ذلك.

وأضاف السبسي: «لن أرغب في الترشح، لأن تونس تزخر بالرجال والكفاءات، لكنهم ليسوا في تونس».

وأضاف السبسي «أعتقد أن تونس تستحق التغيير».

مع ذلك أبقى الرئيس الباب مفتوحاً لحسم هذا الموقف في الآجال التي يضبطها الدستور.

ويسعى حزب «حركة نداء تونس»، عبر مؤتمره الانتخابي الأول منذ أسسه السبسي عام 2012، إلى لململة صفوفه بعد موجة استقالات طالت العشرات من القياديين ونوابه في البرلمان، ما أدى إلى فقدانه نصف مقاعده التي فاز بها عام 2014، ونال بها الأغلبية آنذاك.

لكن وضع الحزب مختلف اليوم، إذ انسحب من الائتلاف الحكومي، الذي كان يقوده مع حليفه حركة النهضة الإسلامية وخصمه السابق في الانتخابات، ودخل في خلاف مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد، القيادي السابق في الحزب.

ويتوقع أن يكون الشاهد خصماً مباشراً لنداء تونس على رأس حزبه الجديد «تحيا تونس»، لكن السبسي طالب حزبه برفع التجميد عن الشاهد، وفسح المجال لعودته.

وقال السبسي، أمس، إن الحزب يحمل مسؤولية وطنية لتجميع القوى الوسطية قبل الانتخابات التشريعية في أكتوبر المقبل، والرئاسية في نوفمبر المقبل.

وأضاف السبسي: «ما تبقى من النداء كاف، ولن نكتفي بذلك. سنمضي قدماً إلى الأمام، ولدينا رصيد وطني واجتماعي».

طباعة