إضراب واحتجاجات في قطاع النقل التونسي

بدأ سائقو قطاع النقل في تونس، أمس، إضراباً عاماً في كامل البلاد، احتجاجاً على زيادة أسعار المحروقات.

وينفذ سائقو سيارات الأجرة الناقلة بين المدن إضرابهم، كما هددوا بغلق الطرقات الرئيسة في البلاد، رداً على الزيادات في أسعار البنزين والديزل الذي بدأ سريانه منذ الاثنين الماضي.

والزيادة التي أقرتها الحكومة بنحو 4% هي الخامسة منذ 2018.

وانتقدت أحزاب من المعارضة الزيادة وطالبت أيضاً بسحبها.

وأغلقت شاحنات نقل البضائع وسيارات الأجرة وسيارات تعليم السياقة، أمس طرقات رئيسة عدة بين المدن في جهة الساحل التونسي، وفي القيروان نابل ورابطت أيضاً في مفترقات داخل المدن.

طباعة