البشير يستبق مليونية «6» أبريل بخطاب للأمة السودانية الجمعة

أعلن في الخرطوم أن الرئيس السوداني عمر البشير سيوجه خطاباً للأمة السودانية يوم غدٍ الجمعة خلال ترؤسة لاجتماع اللجنة التنسيقية العليا للحوار بالقصر الجمهوري وهو الخطاب الذي يلي خطابه السابق الذي أعلن من خلاله حل الحكومة وأعلن قانون الطوارئ.

ووجهت إدارة الإعلام بالقصر الرئاسي الدعوة رسمياً للصحافيين لحضور خطاب البشير للأمة في تمام الساعة السابعة مساء الجمعة بتوقيت السودان (17.00 ت.غ).

ولم توضح الرئاسة السودانية أية تفاصيل عن الخطاب أو ما ينوي البشير التحدث فيه.

غير أن الخطاب يأتي استباقياً لدعوات أطلقتها المعارضة السودانية للخروج في مسيرة مليونية السبت 6 أبريل والذي يوافق الذكرى السنوية لإسقاط نظام الرئيس السابق جعفر نميري بانتفاضة شعبية عام 1985م.

وحدد تجمع «المهنيين السودانيين» الذي يقود التظاهرات السودانية المطالبة بتنحي نظام عمر البشير منذ 19 ديسمبر الماضي «القيادة العامة للجيش» كوجهة لموكب السبت الاحتجاجي.

وحسب سياسيين استطلعتهم صحيفة «الراكوبة» السودانية فإن خطاب البشير لن يحمل جديداً وسيكون الهدف منه تخدير الجماهير، وتثبيطها خوفاً من موكب 6 أبريل.

وخرج السودانيون اليوم في مواكب الخبز والكرامة المعلنة من قبل القوى الموقعة على إعلان الحرية والتغيير بالعاصمة الخرطوم ومدن الولايات للمطالبة بإسقاط النظام.

وتأتي مواكب اليوم للخبز والكرامة قبل (48) ساعة من مواكب الزحف الأكبر في 6 أبريل نحو القيادة العامة للجيش بالخرطوم ووحدات وفرق وحاميات الجيش في الأقاليم لتسليم مذكرة الرحيل للبشير ونظامه من حكم البلاد.

طباعة