غوتيريس يؤكد ضرورة التوصل لحل دائم للقضية الفلسطينية

أكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، ضرورة التوصل لحل دائم للقضية الفلسطينية على أساس قرارات الشرعية الدولية.

وقال غوتيريس، في مؤتمر صحافي عقب مباحثاته أمس مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، «إننا نسعى للتوصل إلى حل إقامة دولتين مع القدس عاصمة للبلدين وضمان تنفيذ قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة لتحقيق استقرار المنطقة».

ونوه بـ«الجهود الكبيرة لمصر ودورها لوقف تصاعد الوضع في غزة، ولتقديم المساعدات الإنسانية في القطاع، وجهود توحيد الصف الفلسطيني».

وأكد ضرورة توحيد صف المؤسسات والجيش الوطني والحكومة في ليبيا، مشيراً إلى أنه سيتوجه من القاهرة إلى ليبيا لبحث القضايا المتعلقة بهذا البلد.

وبشأن القرار الأميركي حول الجولان قال غوتيريس، إن الأمم المتحدة أصرت على أن أي قرار يجب أن يحترم سيادة سورية على أراضيها، بما في ذلك الجولان، متمنياً ألا يكون لهذا القرار أثر سلبي.

من جانبه، أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، خلال المؤتمر الصحافي، أن مصر تقدر جهود الأمين العام للأمم المتحدة لحفظ الشرعية الدولية.

طباعة