عباس: الدولة الفلسطينية آتية لا محالة

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أن «فلسطين لن تكون إلا للفلسطينيين، وأن الدولة الفلسطينية الحرة المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، آتية لا محالة».

وقال عباس، في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، أمس: «المعاناة التي عاناها شعبنا على مدار 100 عام، والتضحيات الجسام التي قدمها هذا الشعب العظيم، لن تذهب هدراً، وذكرى يوم الأرض الخالد، مناسبة لنجدد العهد لشعبنا على التمسك بالثوابت والحفاظ على المقدرات، وبأننا بصمود شعبنا قادرون على إفشال المؤامرات كافة».

من جانب آخر، أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف محمد اشتية، أمس، عزمه عرض تشكيلة حكومته على الرئيس الفلسطيني، الأسبوع المقبل.

وقال اشتية، في بيان له، إنه تلقى ردوداً من معظم فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، حول قراراتها بخصوص المشاركة في حكومته، وأن الحوار سيبقى حتى اللحظة الأخيرة مع بعضها الآخر، وتعهد بأن حكومته ستعمل على تعزيز صمود المواطنين، والتصدّي للحربين السياسيّة والماليّة التي تقودها الولايات المتحدة الأميركية، والحكومة الإسرائيليّة ضد الشعب الفلسطيني.

طباعة