الاحتلال يتوغل في القطاع ويعتقل 13 فلسطينياً بالضفة

«مسيرات العودة» في غزة تدعو إلى الإضراب غداً وتؤكد سلمية «مليونية الأرض»

الاحتلال ينشر دباباته على حدود غزة تحسبا لاحتجاجات «مليونية العودة» ويوم الأرض. رويترز

دعت الفصائل الفلسطينية في غزة إلى الإضراب الشامل، غداً، بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لانطلاق مسيرات العودة، والذي يوافق كذلك مناسبة «يوم الأرض»، مع التأكيد على سلمية المليونية. وفيما أصيب ثلاثة فلسطينيين بجروح في غارة شنتها طائرات إسرائيلية على أطراف القطاع، توغلت آليات عسكرية تابعة للاحتلال، صباح أمس، لمسافة محدودة شرق مدينة رفح جنوب غزة.

وتفصيلاً، حثت هيئة مسيرات العودة المشكّلة من فصائل ومنظمات أهلية وحقوقية، خلال مؤتمر صحافي في مخيم العودة شرق غزة، على أوسع مشاركة في احتجاجات اليوم وغداً تحت شعار «مليونية العودة» في الذكرى السنوية الأولى لانطلاق المسيرات.

وأكدت الهيئة ضرورة «الالتزام بسلمية التظاهرات وطابعها الشعبي، وتفويت الفرصة على قناصة وجنود الجيش الإسرائيلي في قتل واستهداف المتظاهرين».

وقالت الهيئة إنّ فعاليات المليونية ستنطلق غداً من مختلف محافظات القطاع، بعد الظهر، داعيةً أبناء الشعب الفلسطيني في كلّ أماكن وجودهم للمشاركة في فعاليات يوم الأرض، ومسيرات العودة بمناسبة دخولها عامها الثاني.

وأضافت الهيئة، في البيان الذي تلاه المنسق العام للهيئة خالد البطش: «نؤكد الطابع الشعبي السلمي لجميع الفعاليات في مسيرات يوم الأرض، لقطع الطريق على مخططات الاحتلال الصهيوني، الذي يُريد إراقة دماء المتظاهرين السلميين». ودعت الجماهير الفلسطينية إلى التركيز في أنشطتها وفعالياتها على التراث الفلسطيني والإبداعات المختلفة، كي يعلم العالم أجمع إصرار شعبنا على الحياة رغم الحصار والعدوان.

وحث البطش المشاركين في الفعاليات على أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر من قناصة الاحتلال ، وعدم فتح مواقع جديدة سوى المخيمات الخمسة المخصصة والمحددة من الهيئة ولجانها المختلفة في المخيمات.

وتقع المخيمات الخمسة، في «شرق مدينة غزة، وشرق بلدة جباليا، وشرق مخيم البريج ، وشرق مدينة خانيونس ، وشرق مدينة رفح ».

وطالب المؤسسات الدولية الحقوقية والإنسانية، ووسائل الإعلام كافة، بالحضور ومتابعة هذا اليوم، الذي يُجسّد الانتماء وقدرة هذا الشعب على الصمود والعطاء والعمل من أجل الحرية والعودة وكسر الحصار، كما ناشد الهيئات الدولية كافة توثيق ورصد انتهاكات الاحتلال.

في الأثناء، أصيب ثلاثة فلسطينيين بجروح أمس في غارة شنتها طائرات إسرائيلية على أطراف قطاع غزة، حسبما أفادت مصادر فلسطينية.

وذكرت المصادر أن الغارة استهدفت شباناً شرق بلدة جباليا، وأدت إلى إصابة ثلاثة منهم بجروح متوسطة إلى طفيفة.

من جهة أخرى، توغلت آليات عسكرية عدة تابعة للاحتلال الإسرائيلي، صباح أمس، لمسافة محدودة شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة. من جهتها، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر أمس، 13 فلسطينياً في مناطق مختلفة من الضفة الغربية، فيما تم دهم بلدتي عزون وخربة الأشقر في قلقيلية شمال الضفة.

يأتي ذلك بعد أن أجرى وفد أمني مصري، مساء أول من أمس، مباحثات في قطاع غزة مع قادة حركة حماس والفصائل الأخرى بشأن تعزيز تفاهمات التهدئة مع إسرائيل.

طباعة