لجنة تحقيق ملكية في الهجوم الإرهابي بنيوزيلندا

باقات زهور قرب أحد المسجدين في كرايستشيرش. أ.ف.ب

أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، أمس، تشكيل لجنة تحقيق ملكية في الأحداث التي أدت إلى وقوع هجوم إرهابي على مسجدين بمدينة كرايستشيرش في 15 مارس الجاري، ما أدى إلى سقوط 50 قتيلاً، ويشمل ذلك أيضاً أجهزة المخابرات النيوزيلندية.

وقالت أرديرن للصحافيين في البرلمان بالعاصمة ويلينغتون: «من المهم طرق كل الأبواب لمعرفة كيفية حدوث هذا العمل الإرهابي، والفرص التي كانت متاحة لمنع حدوثه إن وجدت»، مضيفة أن تشكيل لجنة ملكية هو الرد الملائم على الهجوم.

ووصل إلى الهند، أمس، جثمانا اثنين من ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف المسجدين في مدينة كرايستشيرش، لتنطلق بذلك عملية إعادة جثامين الضحايا الأجانب إلى بلدانهم.

طباعة