وفد «الهلال» يطلع على احتياجات المتضررين من إعصار «إيداي» في موزمبيق

سفير الدولة خلال لقاء وفد هيئة الهلال. وام

التقى سفير فوق العادة ومفوض للدولة بجمهورية موزمبيق، خالد إبراهيم عبدالعزيز شهيل القحطاني، وفد هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، الذي وصل إلى العاصمة مابوتو، لقيادة عمليات الهيئة الإغاثية، والإشراف على توزيع المساعدات على المتأثرين من إعصار «إيداي».

وقام السفير القحطاني خلال اللقاء بإطلاع وفد الهيئة على آخر التطورات في المناطق المتضررة، والاحتياجات الأساسية للمتضررين جراء الإعصار.

كما التقى وفد الهلال الأحمر الإماراتي المسؤولين عن المؤسسة الوطنية لإدارة الكوارث في موزمبيق، وقام بتنسيق عملية توزيع المساعدات على المتأثرين، وتفقد أوضاعهم الإنسانية، والاطلاع على متطلباتهم الضرورية.

وتنفذ هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، برامج إغاثية لمصلحة المتأثرين بالإعصار، تتضمن تقديم مساعدات إنسانية عاجلة بقيمة 18.3 مليون درهم للمتأثرين من «إيداي» في زيمبابوي وموزمبيق وملاوي.

وارتفعت حصيلة الأعصار الذي اجتاح موزمبيق الأسبوع الماضي إلى 417 قتيلاً، وفق ما أعلن وزير البيئة الموزمبيقي سيلسو كوريا، الذي قدر مساحة المنطقة التي شهدت الكارثة بـ3000 كلم مربع.

وقال في تصريحات صحافية في مدينة بيرا التي تضررت جزئياً من الكارثة، «حتى الآن لدينا 417 قتيلاً، و1528 جريحاً».

في الأثناء أعلن متحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوشا) أمس، في جنيف، أن إعصار «إيداي» أودى بحياة 615 شخصاً على الأقل في موزمبيق وملاوي وزيمبابوي، بحسب بيانات حكومية.

طباعة